رسالة ماجستير في كلية التربية للعلوم الإنسانية تناقش استعمالات الأرض الدينية في قضاء بعقوبة – دراسة في جغرافية المدن
14/07/2021
رسالة ماجستير في كلية التربية للعلوم الإنسانية تناقش استعمالات الأرض الدينية في قضاء بعقوبة – دراسة في جغرافية المدن

رسالة ماجستير في كلية التربية للعلوم الإنسانية تناقش استعمالات الأرض الدينية في قضاء بعقوبة – دراسة في جغرافية المدن

كتب / إعلام الكلية :

ناقشت كلية التربية للعلوم الإنسانية رسالة الماجستير الموسومة بـ (استعمالات الأرض الدينية في قضاء بعقوبة – دراسة في جغرافية المدن ) .

هدفت الدراسة التي تقدمت بها الطالبة دنيا شهاب احمد وأشرف عليها الاستاذ الدكتور محمد يوسف حاجم ، الى معرفة واقع استعمالات الارض الدينية في قضاء بعقوبة وخريطة توزيعها مكانيا، والتعرف على التوزيع الجغرافي لاستعمالات الارض الدينية التابعة للوقفين على مستوى الاحياء التابعة للقضاء، وبناء قواعد بيانات مكانية للمساجد باستخدام نظام المواقع GPS لما له من اهمية في التنمية الاجتماعية والتوعية البشرية ورسم خريطة رقمية لدور العبادة.

توصلت الدراسة الى استنتاجات عدة كان من أبرزها إن استعمالات الارض الدينية في قضاء بعقوبة بوجود المساجد والحسينيات والمزارات والتكايا والمدارس الدينية ، وإِنّ تنوّع استعمالات الارض الدينية في قضاء بعقوبة أثر فيه دينياً واقتصادياً واجتماعياً وثقافياً وتجاريا وتعليميا، وإن الانشطة التجارية تحتل موقعاً استراتيجياً مهماً في المواقع القريبة من المراقد والمزارات من اجل خدمة الزوار، وعليه تساعد في تحقيق أكبر قدر من الارباح ، لسكان المنطقة ،

بينت الدراسة إن التوزيع الجغرافي للاستعمالات الدينية مرتبط بالوقت الحالي بالجانب الاداري ومدى توفر الاراضي للتخطيط لها والقيام بتأسيسها، بينما كان مرتبطاً سابقاً بالتصميم الاساس لمنطقة الدراسة ، وتُعدّ المساجد والجوامع والحسينيات من أكثر الاستعمالات الدينية انتشارا إذ بلغ عددها في القضاء مئتين وأحد عشر مسجداً وحسينية لكلا الوقفين، والمدارس الدينية من أقل الاستعمالات الدينية انتشارا إذ بلغ عددها سبعَ مدارس دينية تابعة الى الوقفين ، وإِنّ التوزيع العددي للمساجد والحسينيات متباين في قضاء بعقوبة، إذ احتلت المساجد النسبة الاكبر من التوزيع العددي فقد وصل عددها إلى مئة وخمسة وستين مسجداً، اما الحسينيات فقد بلغ عددها سبعاً وثلاثين حسينية ضمن قضاء بعقوبة، وإنَّ التوزيع العددي للمساجد والحسينيات متباين في مدينة بعقوبة ، إذ احتلت المساجد النسبة الاكبر من التوزيع العددي فقد وصل عددها واحداً وخمسين مسجداً، اما الحسينيات فقد بلغ عددها عشرة حسينيات ضمن مدينة بعقوبة.

أوصت الدراسة بضرورة الاهتمام بالاستعمالات الدينية للأرض في قضاء بعقوبة التي تتمثل في (المساجد والجوامع والحسينيات والمراقد والمزارات والاضرحة والتكايا والمدارس الدينية) لان هذا الاهتمام يؤثر فيه دينياً واقتصادياً واجتماعياً وثقافياً وتجارياً وتعليميا، وعليه يساعد في جذب الكثير من الناس الى الدين الاسلامي الحنيف، وكذلك التزام أبناء المجتمع بالتعاليم الاسلامية وقواعد المعتقدات السائدة في مناطق سكناهم.