كلية التربية للعلوم الإنسانية تناقش المؤشرات والقرائن الطيفية للكشف عن أثر وتخطيط مدينة بعقوبة في المناخ المحلي
29/07/2021
كلية التربية للعلوم الإنسانية تناقش المؤشرات والقرائن الطيفية للكشف عن أثر وتخطيط مدينة بعقوبة في المناخ المحلي

كلية التربية للعلوم الإنسانية تناقش المؤشرات والقرائن الطيفية للكشف عن أثر وتخطيط مدينة بعقوبة في المناخ المحلي

كتب / إعلام الكلية :
ناقشت كلية التربية للعلوم الإنسانية في جامعة ديالى اطروحة الدكتوراه الموسومة بـ (المؤشرات والقرائن الطيفية للكشف عن أثر وتخطيط مدينة بعقوبة في المناخ المحلي ) . 
هدفت الدراسة التي قدمتها الطالبة مروة سالم محمد ، وأشرف عليها الاستاذ الدكتور رقية احمد أمين ، والاستاذ المساعد الدكتور أزهار سلمان هادي ، الى الوقوف على أهم العوامل المؤثرة في تخطيط مدينة بعقوبة على تركز درجات الحرارة والرطوبة النسبية وتباينها موضعيا .
توصلت الدراسة الى أن المدن الحضرية تتميز بتفوق البيئة المشيدة على الفراغ ، والتحكم الكبير للمساحات المتباينة خارج المباني نتيجة للحاجة الماسة في أيامنا لقياس استجابة التخطيط للمدن المعاصرة، مع متغيرات المناخ المحلي كونه من اكثر العوامل المؤثرة في البيئة لمدينة بعقوبة على وجه الخصوص ، ومن خلال تطبيقات المعالجات الإحصائية كاستخراج علاقات الارتباط الخطية للمعالم المكانية باستخدام التحليل المكاني (Network Analysis) (Analysis (Spatial تباينت نتائج العلاقات ، اذ سجلت العلاقة موجبة بين كل من القياسات الميدانية معطيا صور LANDSAT والمحطات المناخية الفضائية)، كما سجلت علاقة موجبة بين المؤشرات ( NDBI ، NDVI، NDMI)، لتؤكد ان زيادة الكتلة الحضرية (البيئة المشيدة) يزيد من درجات الحرارة .
 أظهرت النتائج بروز اربعة عشر بؤرة حرارية وحسب المواسم الاربعة ، توزعت على مكانيا ، فقد سجل موسم الخريف اعلى بؤرة حرارية لدرجة الحرارة الصغرى عند (حي الامين وكراج البحيرة وتقاطع الفلاحة 7.8ْم)، والعظمى (بعقوبة الجديدة كانت 23ْم)، اما موسم الشتاء فان الحرارة الصغرى عند (بعقوبة الجديدة 11.9ْم )،والعظمى عند ( مركز بعقوبة الجديدة كانت 23.3 ْم )، وسجل موسم الربيع لدرجة الحرارة الصغرى عند(بعقوبة الجديدة 11.5ْم )، ولدرجة الحرارة العظمى عند (بعقوبة الجديدة 32 ْم) ، وأخيرا جاء موسم الصيف اذ كانت درجة الحرارة الصغرى في (بعقوبة الجديدة 29.5ْم )،والعظمى (بعقوبة الجديدة 49.7 ْم).