كلية التربية للعلوم الإنسانية تناقش تحليل خطابي نقدي لرسوم كاريكاتيرية إنكليزية منتقاة حول فايروس كوفيد 19
19/08/2021
ناقشت كلية التربية للعلوم الإنسانية بجامعة ديالى رسالة الماجستير الموسومة بـ (تحليل خطابي نقدي لرسوم كاريكاتيرية إنكليزية منتقاة حول فايروس كوفيد 19) .

كلية التربية للعلوم الإنسانية تناقش تحليل خطابي نقدي لرسوم كاريكاتيرية إنكليزية منتقاة حول فايروس كوفيد 19

كتب / إعلام الكلية :

ناقشت كلية التربية للعلوم الإنسانية بجامعة ديالى رسالة الماجستير الموسومة بـ (تحليل خطابي نقدي لرسوم كاريكاتيرية إنكليزية منتقاة حول فايروس كوفيد 19) .

هدفت الدراسة التي قدمها الطالب ميثم عارف احمد ، وأشرف عليها الاستاذ الدكتور إياد حميد محمود ، الى لاكتشاف الأيديولوجيات والاستراتيجيات التي تتضمنها الرسوم الكاريكاتيرية حول فايروس كورونا .

بينت الدراسة إن معظم دول العالم شهدت في الآونة الاخيرة ظهور الفيروس التاجي -١٩ الذي أثر على جوانب مختلفة من حياة الناس وأدى إلى توترات سياسية مختلفة من بينها التوتر بين أمريكا والصين ، حيث بدأ الطرفان حربا  اعلامية اتهم كل منهما الآخر بالمسؤولية عن انتشار الفيروس، واستخدمت وسائل متعددة في هذه الاتهامات من بينها الرسوم الكاريكاتيرية السياسية التي ازداد عددها مؤخرًا، وتثير هذه الزيادة في استخدام الرسوم الكاريكاتيرية السياسية في وسائل الإعلام اليومية بعض الجدل حول الاستراتيجيات اللغوية وغير اللغوية المستخدمة في التعبير عن الأيديولوجيات التي تتضمنها هذه الرسوم.

وتستند الدراسة إلى فرضيات مفادها أن الرسوم الكاريكاتيرية السياسية الأمريكية والصينية تعتمد بشكل كبير على استراتيجيات غير لغوية  لتوصيل رسائلها المقصودة والتي تتضمن ادعاء الفضيلة والبراءة من جانبها ،وإلقاء اللوم على الجانب الآخر، وتفترض الدراسة أيضًا أن الرسوم الكاريكاتيرية الأمريكية والصينية تظهر أوجه تشابه واختلاف من حيث استخدام العناصر اللغوية وغير اللغوية .

أظهرت نتائج التحليل أن الرسوم الكاريكاتيرية الأمريكية والصينية تهدف إلى اتهام بعضهما الاخر بالمسؤولية عن انتشار الفيروس، وإن أوجه تشابه واختلاف بين مجموعتي الرسوم الكاريكاتيرية من حيث الاستراتيجيات المستخدمة ، وميلهما إلى الاعتماد على الاستراتيجيات غير اللغوية أكثر من اللغوية .