كلية التربية للعلوم الإنسانية تعقد ندوة في هجرة يهود العراق وإسقاط الجنسية العراقية (1948- 1952)
27/08/2021
كلية التربية للعلوم الإنسانية تعقد ندوة في هجرة يهود العراق وإسقاط الجنسية العراقية (1948- 1952)

كلية التربية للعلوم الإنسانية تعقد ندوة في هجرة يهود العراق وإسقاط الجنسية العراقية (1948- 1952)

كتب /إعلام الكلية :

عقد قسم التاريخ في كلية التربية للعلوم الإنسانية بجامعة ديالى، ندوة في هجرة يهود العراق وإسقاط الجنسية العراقية (1948- 1952).

 أكدت الندوة التي ناقش محاورها ألاستاذ المساعد الدكتور  أزهر كريم حميد إن يهود العراق وتاريخهم الطويل والحافل بالأحداث على طول تواجدهم في البلاد وهو عنصر ايجابي ومتفاعل خصوصا بعد تأسيس دولة العراق الحديثة 1921م وقد شارك فيها ساسون حسقيل اليهودي الذب نُصّب كوزير مالية في أول تشكيلة وزارية وأعدَّ اول موازنة للعراق آنذاك، وكان أنموذجاً في نزاهته وكذلك الحال للموظفين اليهود في العراق  الذين مارسوا عملهم  في الكثير من مؤسسات الدولة، وقد امتازت شخصيتهم بالنزاهة التي لا يجادل عليها اثنين، وعلى الرغم من هذه الانجازات  فأنها  لم تشفع لهم فقد كانوا مستهدفين من قبل الصهيونية العالمية لا بل حتى من ضعاف النفوس من داخل العراق، الذين حرضوا عليهم أناس ضايقوهم وارهقوهم بالرعب والشتم والوقوف  بطريقهم أثناء ذهابهم لوظائفهم لا بل حتى في تجوالهم  في بلدهم والهدف صهيوني بامتياز بمساعدة بريطانيا لغرض تهجيرهم الى فلسطين والدليل على ذلك أحداث الأول والثاني من حزيران من عام 1941 وهو ما أطلق عليه حينها بــ (الفرهود) وثمة احداث اخرى مشابهة عام 1948م.

وضحت الندوة إن الصهيونية وبريطانيا مارستا أساليب متعددة لغرض الضغط علي يهود العراق وتهجيرهم بشكل جماعي الى فلسطين، ووصل الحال الى اسقاط الجنسية العراقية عنهم من قبل الحكومة العراقية عام 1951-1952 بتأثير من الحكومة البريطانية، وكان الشعب العراقي غير راضٍ عما حصل من هجرة واسقاط الجنسية عن يهود العراق وتيقنوا فيما بعد ان ما حصل لليهود من مؤامرات كانت بتخطيط صهيوني بريطاني بحت.