تواصل معنا عبر          الهيئة التدريسية   رئاسة الجامعة  

       

مناقشات الرسائل والاطاريح

أطروحة دكتوراه في كلية التربية للعلوم الانسانية تناقش أنماط التصوير الشعري في كتاب الفرج بعد الشدة للتنوخي

   
169 مشاهدة   |   1 تقييم
تحديث   19/02/2019 9:43 صباحا

أطروحة دكتوراه في كلية التربية للعلوم الانسانية تناقش أنماط التصوير الشعري في كتاب الفرج بعد الشدة للتنوخي

 

ناقشت كلية التربية للعلوم الانسانية أطروحة الدكتوراه الموسومة بـ (أنماط التصوير الشعري في كتاب الفرج بعد الشدة للتنوخي – دراسة وتحليل ) .

وتهدف الدراسة التي تقدمت بها الطالبة منى رفعت عبد الكريم ، وأشرف عليها الاستاذ المساعد الدكتور وسن عبد المنعم ياسين ، الى التعرف على أنماط التصوير الشعري في كتاب الفرج بعد الشدة للتنوخي .

وتوصلت الدراسة الى استنتاجات عدة منها ان التوجيه غلب على أسلوب التنوخي في كتابه ( الفرج بعد الشدة ) , الذي كان بينه وبين المتلقي , وقامت الدراسة على عرض الآراء والجهود التي قدمها التنوخي وذلك بالموازنة مع نتاجات غيره من معاصريه ولا حقيه , وما كتب في عصره ، وركز التنوخي على فاعلية النمط التصويري بوصفه الأثر الذي يصنعهُ الخيال وبه تتشكل الصورة, فالشعر قائم على التصوير, والإيحاء, والتكثيف , فضلا عن تضافر الجانب الموسيقي  ، وتبين أن الصورة – بمختلف أنواعها – قادرة على إقامة علاقات جديدة بين الألفاظ فهي تسعى إلى خلق صورة جديدة وليدة أمل المرء ومشاهداته واّستماعه وقراءتهِ وكذلك قوة إدراكه للأشياء ادراكاً تشترك فيه الحواس والملكات جميعاً .

قدمت الدراسة صوراً واضحة المعالم عن الحياة الاجتماعية التي عاصرها التنوخي , ومن سبقه من الشعراء , فكانت لها أنماط مختلفة , يمكن تلخيصها أ- صورة الكرم , وصورة الحكمة ،و صورة الذم والهِجاء كما إنْ صورة الهِجاء الاجتماعي كانت مرتبطة بموقف المجتمع منها , واّستنكاره لها لم يكن يقصد فيها التكلف في الصنعة والتفنن فيها , فصورة الهِجاء تميل إلى المواجهة الحقيقية بين الظواهر الاجتماعية الذميمة وبين المجتمع , فشاعر الهِجاء الاجتماعي جسد في صوره ما عاناه مجتمعهِ من قهرٍ وظلم وتفكك وانحلال , وقد وضع يده على مكامن الداء ومصدره حتى نبه المجتمع إلى خطورة ذلك الداء ، وأن معالم الصورة النفسية كانت واضحة فيما أورده التنوخي من مقطوعات شعرية في كتابه , وعند اّستقراء الأبيات الدالة على التفاؤل , يدرك القارئ أنها ناتجة عن صورة للتشاؤم في بداية ظهور الأزمة .

واستعرضت الدراسة المضامين الدينية والأخلاقية في كتاب ( الفرج بعد الشدة ) التي اعتمدت أسلوب الخطاب المباشر كثيراً ، وعلاقات البيان من حيث المشابهة والتبادلية او الاّستعارية , والمجاورة , مشيرة الى أنها خرجت عن دائرة المألوف الضيق المقيد إلى دائرة أوسع وأشمل ، وتبين أنَ لنمط الانزياح الاّستبدالي خصوصية واضحة تجاهه , إذ خلقت منظومة داخلية تتمتع بالحركية الإبداعية وفي خلق المشاعر التي تفيض بها الأشعار بوساطة عنصر التشخيص الذي أكد حركة الذات الشاعرة واحساسها بخصوصيتها الإبداعية .

 


 




ابدي برأيك

 

 

 

نظام الافراد الموحد

سجل الزوار

موقع السيرة الذاتية للتدريسين 

إدارة النظام

شعار الوزارة

شعار الجامعة

شعار الكلية

ألبوم الصور

مقاطع الفيديو

قانون الخدمة الجامعية

قانون إنضباط الموظفين

قانون إنضباط الطلبة

الزي الموحد للطلبة

التقويم الجامعي

العراق - ديالى - بعقوبة | طريق بغداد القديم 

مجمع جامعة ديالى

مجاور مبنى الأقسام الداخلية للبنات

 

         

مجلة ديالى للبحوث الانسانية  |  المكتب الإستشاري

م. مبرمج مواهب عبد الرسول سلمان / مسؤولة الموقع الالكتروني|  مهندسة فادية علي عباس  |  م. مترجم زينة فيصل ياسين

جميع الحقوق محفوظة لموقع كلية التربية للعلوم الإنسانية - جامعة ديالى  |  Copyright © 2016

 

3:45