تواصل معنا عبر          الهيئة التدريسية   رئاسة الجامعة  

       

آخر الأخبار
  1.   تدريسي من كلية التربية للعلوم الانسانية يشارك بعضوية رسالة ماجستير في كلية التربية الأساسية في الجامعة المستنصرية
  2.   مجلس الكلية يعقد اجتماعه الدوري
  3.   السيد عميد كلية التربية للعلوم الإنسانية يستقبل المهنئين بعيد الأضحى المبارك
  4.   تدريسية من كلية التربية للعلوم الانسانية تشارك بالمؤتمر العلمي الدولي العاشر لشبكة المؤتمرات العربية الأميركية للأبحاث
  5.   اختيار السيد عميد كلية التربية للعلوم الانسانية ممثلا لجمعية اللسانيَين العراقيَين في جامعة ديالى ودوائر المحافظة
  6.   تدريسي من كلية التربية للعلوم الانسانية عضوا في لجنة علمية لمؤتمر دولي في تركيا
  7.   تدريسي من كلية التربية للعلوم الانسانية يصدر كتابا مشتركا بعنوان السيرة النبوية من خلال كتاب أسباب النزول للواحدي النيسابوري
  8.   تهنئة
  9.   اختيار تدريسي من كلية التربية للعلوم الانسانية عضوا في اللجنة العلمية لمؤتمر دولي في تونس
  10.   مجلة الموروث الإمارتية تنشر قراءة في كتاب البصرة موروث لا يدركه الزوال لتدريسي من كلية التربية للعلوم الانسانية

مناقشات الرسائل والاطاريح

سالة ماجستير في كلية التربية للعلوم الانسانية تناقش الأحوال العامة لمدينة الخُتًل حتى عام 656 هـ ناقشت...

   
202 مشاهدة   |   2 تقييم
تحديث   26/03/2019 3:55 مساءا

رسالة ماجستير في كلية التربية للعلوم الانسانية تناقش الأحوال العامة لمدينة الخُتًل حتى عام 656 هـ

 

ناقشت كلية التربية للعلوم الانسانية بجامعة ديالى رسالة الماجستير الموسومة بـ ( مدينة الختل – دراسة في أحوالها العامة حتى عام 656 هـ ) .

وتهدف الدراسة التي تقدمت بها الطالبة نوره عادل حسين محمود ، وأشرف عليها الاستاذ المساعد الدكتورة ندى موسى عباس ، الى تسليط الضوء على الأحوال العامة لمدينة الخُتًل حتى عام 656 هـ .

وتوصلت الدراسة الى استنتاجات عدة منها إن مدينة الختل كانت تعرف باسم (الخطل)، وفي بعض الأحيان (الختل)، أو (ختلان)، ومن ذلك تبين أن اسم الختل ما هو إلا لفظ الهيطل (الهياطلة)، وهو الاسم التاريخي لبلاد ما وراء النهر المنسوب الى هيطل بن عالم بن سام بن نوح ( عليه السلام ) وقد تم تغيير اسم الختل، ففي عهد الأزابكة عرف باسم (كُلاب)، كما وردت في المصادر الجغرافية بأنها (رستاق، واقليم، ومدينة، وناحية، ومنطقة، وقرية، وولاية، وصقع، ومملكة، ومقاطعة، ... الخ) ، وامتاز موقع المدينة بالأهمية في شتى المجالات، فهي تقع ضمن الإقليم الثالث، والبعض الآخر يضمها الى الإقليم الرابع ما بين نهري جرياب ووخشاب ، الأمر الذي أدى إلى ازدهارها اقتصادياً، ففي مجال الزراعة فقد توفرت فيها أسباب نجاح الزراعة من تربية صعبة، ومياه وفيرة، ومحاصيل تدخل في الصناعة. أما في مجال الصناعة، فقد عرفت الختل بصناعات مختلفة لا سيما صناعة الأواني الذهبية، وصناعة الحرير التي أخذتها من بلاد الصين، وصناعة السجّاد والصابون، اضافة الى صناعة البواري.

وبينت الدراسة ان مدينة الختل امتازت برواج تجارتها لوقوعها على طريقين تجاريين مهمين وهما: الطريق التجاري الشمالي والجنوبي، فضلاً عن كونها منطقة حدودية، وقد اشتهرت بتجارة المعادن النفيسة المتمثلة بالذهب والفضة، بالإضافة الى تجاراتها بالدواب المتنوعة، والتي كانت تصدر الى المناطق المجاورة ، وانتشرت في مدينة الختل أديان مختلفة منها الزرادشتية، والديانة البوذية، والتي كانت تسود في أغلب مقاطعات وقرى بلاد ما وراء النهر وتدين بها، الى أن انتشر الإسلام فيها سنة (56هـ / 675م) ، على يد القائد العربي المسلم سعيد بن عثمان، على الرغم من أن فتحها لم يكن مرة واحدة، بل نقض أهلها عهودهم التي قطعوها للمسلمين، وبالتالي تم فتحها مرات عديدة الى أن أصبح الدين الاسلامي هو الدين الرسمي للبلاد في العهد الأُموي.

 

 


 




ابدي برأيك

 

 

 

نظام الافراد الموحد

سجل الزوار

موقع السيرة الذاتية للتدريسين 

إدارة النظام

شعار الوزارة

شعار الجامعة

شعار الكلية

ألبوم الصور

مقاطع الفيديو

قانون الخدمة الجامعية

قانون إنضباط الموظفين

قانون إنضباط الطلبة

الزي الموحد للطلبة

التقويم الجامعي

العراق - ديالى - بعقوبة | طريق بغداد القديم 

مجمع جامعة ديالى

مجاور مبنى الأقسام الداخلية للبنات

 

         

مجلة ديالى للبحوث الانسانية  |  المكتب الإستشاري

م. مبرمج مواهب عبد الرسول سلمان / مسؤولة الموقع الالكتروني|  مهندسة فادية علي عباس  |  م. مترجم زينة فيصل ياسين

جميع الحقوق محفوظة لموقع كلية التربية للعلوم الإنسانية - جامعة ديالى  |  Copyright © 2016

 

3:45