تواصل معنا عبر          الهيئة التدريسية   رئاسة الجامعة  

       

آخر الأخبار
  1.   مجلس الكلية يعقد اجتماعه الدوري
  2.   كلية التربية للعلوم الإنسانية تناقش أثر برنامج ارشادي بأسلوب إعادة الصياغة في تنمية البصيرة المعرفية لدى الممرضات
  3.   كلية التربية للعلوم الإنسانية تناقش التحليل المكاني لمحطات الوقود في قضاء بعقوبة
  4.   تدريسي من كلية التربية للعلوم الإنسانية يشارك بمؤتمر للدراسات التاريخية في تركيا
  5.   تدريسي من كلية التربية للعلوم الإنسانية يرأس مؤتمر للدراسات التاريخية في تركيا
  6.   كلية التربية للعلوم الإنسانية تناقش التكوين النحوي للخطاب الحجاجي في شعر المتنبي
  7.   كلية التربية للعلوم الإنسانية تناقش الثقة الاجتماعية المتبادلة وعلاقتها بالذات الانفعالية لدى طلبة الجامعة
  8.   كلية التربية للعلوم الإنسانية تناقش أمكانيات تنمية زراعة محصول البطاطا في قضاء بعقوبة
  9.   كلية التربية للعلوم الإنسانية تناقش التباين المكاني لكفاية وكفاءة الخدمات البلدية في مدينة بعقوبة
  10.   كلية التربية للعلوم الإنسانية تناقش أثر المغول على مدن العراق والمشرق الإسلامي حتى عام 703هـ 1304م

أخبار الكلية

صحيفة لندنية تنشر دراسة لتدريسي من كلية التربية للعلوم الانسانية بعنوان مأزقُ التفرد: رأيٌ في تَحولاتِ...

   
755 مشاهدة   |   0 تقييم
تحديث   24/04/2019 10:02 صباحا

صحيفة لندنية تنشر دراسة لتدريسي من كلية التربية للعلوم الانسانية بعنوان مأزقُ التفرد: رأيٌ في تَحولاتِ الشعريةِ العراقيةِ المُعَاصِرة

 

نشرت صحيفة القدس اللندنية دراسة للتدريسي من قسم اللغة العربية في كلية التربية للعلوم الانسانية بجامعة ديالى الاستاذ المساعد الدكتور خالد علي ياس بعنوان مأزقُ التفرد: رأيٌ في تَحولاتِ الشعريةِ العراقيةِ المُعَاصِرة .

وجاء في الدراسة ان الخطاب الشعري العربي المعاصر حقق الكثير من الرسوخ الجمالي، من خلال قدرته على الانسلاخ وتغيير الهيئة، بما يتناسب مع المتغيرين الثقافي والجمالي، الذي يحيط بظروف إنتاجـــــه للوصول على مرحلة واعدة من الاستقرار واكتشــــاف الهوية، ولعل عودة سريعة بالذهن إلى تلك التحـــولات، منذ بزوغ فجر حداثة القصـــيدة مع السياب ومَنْ معــــه ممثلا بـ(قصيدة التفعيلة)، وصولا إلى المظاهر شديدة التجـــريب التي تحققتْ مع (قصيدة النثر) تؤكد مدى قدرتها على التواصل والتطور والتفرد، في إنتاج نص مغاير ومختلــــف بل منقطع عما سبقه جميعا .

وأوضحت الدراسة ان هذا الانقطاع بوصفه نوعا من بنية خاصة في الشعرية العراقية المعاصرة، يمكن أنْ نطلق عليها اسم (بنية تفرد) ليس في الشكل أو البنية فقط لأن التحولَ والتجدد وتجريب المغاير والجديد والمختلف بل وحتى الغريب، أمرٌ صحي تماما، بل هو الذي يجب أنْ يكون، بوصفه من أهم سمات الأجناس الأدبية، لقد حققت قصيدةُ النثر اليوم نجاحا باهرا، بوصفها جعلت لغة تعتمد الوزن المبني على تركيب الأصوات والحركات، قادرةً على مغايرة أصولها الجمالية، بأن ناغمت إيقاعها مع المقطع والنثر بشكل هارموني معبر عن الذات والعالم ، غير أن هذه الحقيقة لا تعني أفول ما سواها من أشكال القصيدة الحديثة مثل: القصيدة العمودية وقصيدة الشعر وقصيدة التفعيلة؛ لهذا نجدنا متمتعين متناغمين مع تجارب شعرية كثيرة يجمعها الشعر والنغم والموسيقى واللغة الجميلة، ويفرقها الشكل أحيانا على اختلاف المرحلة والجيل والثقافة والتقانة الفنية، كما في استماعنا/ قراءتنا لتجارب مثل: السياب والبياتي ونازك والجواهري وعبد الرزاق عبد الواحد وسعدي يوسف ولميعة عباس عمارة وكاظم الحجاج وخالد الداحي وإنمار الجراح وآمال الزهاوي وأمل الجبوري ووفاء عبد الرزاق وأجود مجبل وعلي الإمارة وإبراهيم الخياط وعارف الساعدي وعمر السراي وعلي فرحان وغرام الربيعي وأمير الحلاج، وغيرهم الكثير .

 




ابدي برأيك

 

 

 

نظام الافراد الموحد

سجل الزوار

موقع السيرة الذاتية للتدريسين 

إدارة النظام

شعار الوزارة

شعار الجامعة

شعار الكلية

ألبوم الصور

مقاطع الفيديو

قانون الخدمة الجامعية

قانون إنضباط الموظفين

قانون إنضباط الطلبة

الزي الموحد للطلبة

التقويم الجامعي

العراق - ديالى - بعقوبة | طريق بغداد القديم 

مجمع جامعة ديالى

مجاور مبنى الأقسام الداخلية للبنات

 

         

مجلة ديالى للبحوث الانسانية  |  المكتب الإستشاري

مهندس. محمد فخري مجيد / مسؤول الموقع الالكتروني|  مبرمج.مواهب عبدالرسول  |  مبرمج.اخلاص مثنى تركي

جميع الحقوق محفوظة لموقع كلية التربية للعلوم الإنسانية - جامعة ديالى  |  Copyright © 2016

 

3:45