تواصل معنا عبر          الهيئة التدريسية   رئاسة الجامعة  

       

آخر الأخبار
  1.   تدريسية من كلية التربية للعلوم الإنسانية تحصل على وسام الابداع العلمي من النقابة العامة للمدربين العراقيين
  2.   كلية التربية للعلوم الانسانية تعقد ندوة في التعلم الإلكتروني وآليات استخدام التعلم الالكتروني في مؤسسات التعليم العالي
  3.   كلية التربية للعلوم الإنسانية تجري الامتحانات التكميلية للطلبة الذين اخفقوا بـ النجاح في جميع المواد للعام الدراسي 2018_2019
  4.   اعلان الوجبة الاولى للمسجلين في دورتي كفاءة اللغة الانكليزية وقيادة الحاسوب وكفاءة اللغة العربية
  5.   اعلان  للراغبين بالتقديم لدورات الكفاءة 
  6.   اعلان محاضرات الى حملة الشهادات العليا في تخصصات العلوم الانسانية
  7.   كلية التربية للعلوم الانسانية تقيم ورشة عمل في معوقات تعلم اللغة الانكليزية للأقسام غير الانكليزية
  8.   كلية التربية للعلوم الإنسانية تعقد ندوة في الأخطاء اللغوية الشائعة في اللغة العربية المعاصرة في المخاطبات الرسمية
  9.   اعلان جدول الدور التكميلي
  10.   رسالة ماجستير في كلية التربية للعلوم الإنسانية تناقش دراسة تداولية للقسم في نصوص أدبية إنكليزية منتقاة

أخبار الكلية

كلية التربية للعلوم الانسانية تعقد ندوة في ثقافة الاعتذار والتسامح

   
184 مشاهدة   |   0 تقييم
تحديث   06/05/2019 10:45 صباحا

كلية التربية للعلوم الانسانية تعقد ندوة في ثقافة الاعتذار والتسامح

 

 عقد قسم العلوم التربوية والنفسية في كلية التربية للعلوم الانسانية بجامعة ديالى ندوة علمية في ثقافة الاعتذار والتسامح .

وركزت الندوة التي ناقش محاورها رئيس قسم العلوم التربوية والنفسية الاستاذ الدكتور هيثم احمد الزبيدي على الاعتذار وفنونه كونه أحد أهم الأولويات التي يجب أن نوجدها في مجتمعاتنا فهو خُلُق وصفة عظيمة قد تحل الكثير من المشاكل ، وتعيد الإنسان إلى إنسانيته التي سلخناه منها جراء أفكار الغلو والتشدد والهيبة المزعومة التي طغت على حياتنا فاستكبرنا على إنسانيتنا.

وأوضحت الندوة أن هناك فجوة تحيل بين الكثير منا وبين الاعتذار، وكأن هذه الصفة لا تناسبنا أو أن عليها علامات استفهام جدلية، لهذا لا نعلمها لأجيالنا ولا نجعلها عادة في حياتنا، فالإنسان كثير الأخطاء، ومن الوارد جداً أن يرتكب خطأ بحق أي إنسان آخر وفي وقتها يلجأ إلى الاعتذار لإصلاح الأمور التي ساءت جراء فعلته وما ارتكبته ، لكن في الحقيقة فإن كثيراً منا يعلم أولاده منذ الصغر المكابرة على الخطأ، والالتفاف حول الموضوع بكافة السبل دون اللجوء للاعتذار كحل سريع يعيد الأمور إلى نصابها الصحيح.

 

وبينت الندوة ان الاعتذار عند الشعوب المتحضرة، أسلوب حياة ونمط سلوك اجتماعي نبيل يعطي الأمل بتجديد العلاقة بين الأطراف المختلفة، وهو التزام يحثّ علي تحسين الأواصر وتطوير الذات، وهو استعداد لتحمّل مسؤولية الأفعال من دون أعذار أو لوم أو تقريعهم، ولا يقوي علي ارتكابه إلا من امتلك الرغبة في تصحيح أخطائه، وتشبع بروح المسامحة والتعاطف مع الآخر، وهو تقويم لسلوك سلبي يظهر من خلاله مدى شجاعة الفرد علي مواجهة الواقع، كما فعل قدوتنا ونبينا المعصوم من الخطأ، محمد صلي الله عليه وسلم حين اعتذر من عبد الله بن أم مكتوم حين عاتبه الله تعالي فيه في سورة (عبس) إذ كان اعتذاره من قوة شخصيته وناتجاً عنها، ولم يدل أبدا عن ضعفها، كما يرى الكثيرون أن في الاعتذار انكساراً لعزتهم وشموخهم وكبريائهم فيستحيون باعتذارهم ولا يستحيون بذنوبهم .

 

وأكدت الندوة ان هناك الآلاف من المواقف أو المشاكل التي تمر في حياتنا والتي بمقدورنا أن ننهيها ونجعل لها نهاية سعيدة أو على الأقل صورة جميلة بدلاً من تلك الصورة السوداوية وذلك بالاعتذار، ولكن تكبرنا على هذه الصفة ومكابرتنا على الإقدام عليها تجعل المشاكل الصغيرة تتأزم وتكبر يوماً بعد يوم، فمئات الآلاف من حالات الطلاق أو الخصام أو المقاطعة كانت ستحل من قبل أن تصل إلى هذا الطريق المسدود بين الطرفين لو أقدم المخطئ بتقديم اعتذاره للطرف الآخر، وقابله الطرف الآخر بقبول الاعتذار، فكما للاعتذار فن فقبوله أيضاً فن وحكاية.

 


 




ابدي برأيك

 

 

 

نظام الافراد الموحد

سجل الزوار

موقع السيرة الذاتية للتدريسين 

إدارة النظام

شعار الوزارة

شعار الجامعة

شعار الكلية

ألبوم الصور

مقاطع الفيديو

قانون الخدمة الجامعية

قانون إنضباط الموظفين

قانون إنضباط الطلبة

الزي الموحد للطلبة

التقويم الجامعي

العراق - ديالى - بعقوبة | طريق بغداد القديم 

مجمع جامعة ديالى

مجاور مبنى الأقسام الداخلية للبنات

 

         

مجلة ديالى للبحوث الانسانية  |  المكتب الإستشاري

م. مبرمج مواهب عبد الرسول سلمان / مسؤولة الموقع الالكتروني|  مهندسة فادية علي عباس  |  م. مترجم زينة فيصل ياسين

جميع الحقوق محفوظة لموقع كلية التربية للعلوم الإنسانية - جامعة ديالى  |  Copyright © 2016

 

3:45