تواصل معنا عبر          الهيئة التدريسية   رئاسة الجامعة  

       

آخر الأخبار
  1.   رسالة ماجستير في كلية التربية للعلوم الإنسانية تناقش الاستشراف في القصيدة العراقية الحديثة
  2.   رسالة ماجستير في كلية التربية للعلوم الإنسانية تناقش سوسيولوجية الاسطورة في القصة العراقية القصيرة – دراسة في البناء والرؤية
  3.   إعلان في أدناه أسماء طلبة الدراسة الأولية/ الدراسة الصباحية المقبولين في كلية التربية للعلوم الإنسانية للعام الدراسي ( ٢٠٢٠-٢٠٢١ م )
  4.   برعاية السيد رئيس جامعة ديالى الأستاذ الدكتور عبد المنعم عباس كريم، وبإشراف السيد عميد كلية التربية للعلوم الإنسانية الأستاذ الدكتور نصيف جاسم محمد الخفاجي
  5.   كلية التربية للعلوم الإنسانية تختتم وقائع مؤتمرها العلمي التخصصي الدولي المدمج الأول لقسم التاريخ
  6.   بحضور السيد عميد الكلية قسم اللغة العربية في كلية التربية للعلوم الإنسانية وبالاشتراك مع اتحاد الأدباء في ديالى يستضيف الناقد والأكاديمي الدكتور سمير كاظم
  7.   كلية التربية للعلوم الانسانية تقيم ورشة في عمالة الاطفال في المشاريع الصغيرة في ظل جائحة كورونا
  8.   كلية التربية للعلوم الإنسانية تقيم ورشة عمل في الزراعة النظيفة وانعكاساتها على صحة الانسان وتحسين البيئة في محافظة ديالى
  9.   بمشاركة عراقية وعربية ودولية واسعة كلية التربية للعلوم الإنسانية تفتتح وقائع المؤتمر العلمي التخصصي الدولي المدمج الأول لقسم التاريخ
  10.   كلية التربية للعلوم الإنسانية تعقد ندوة في المباحث اللغوية في الدراسات الفلسفية المعاصرة

أخبار الكلية

رسالة ماجستير في كلية التربية للعلوم الإنسانية تناقش المشهد الطبيعي والذاكرة – دراسة نسوية بيئية في شعر...

   
341 مشاهدة   |   0 تقييم
تحديث   25/04/2020 11:59 صباحا

رسالة ماجستير في كلية التربية للعلوم الإنسانية تناقش المشهد الطبيعي والذاكرة – دراسة نسوية بيئية في شعر جوي هارجو

كتب / اعلام الكلية :

ناقشت كلية التربية للعلوم الإنسانية في جامعة ديالى رسالة الماجستير الموسومة بـ (المشهد الطبيعي والذاكرة – دراسة نسوية بيئية في شعر جوي هارجو ).

وهدفت الدراسة التي تقدمت بها الطالبة اليمامة قيس يوسف ، وأشرف عليها الاستاذ المساعد الدكتور ناهض فالح سليمان ، إلَى الْكَشْفِ عَنْ دُور الْمَشْهَد الطَّبِيعِيّ والذاكرة فِي تَعْزِيز شُعُور الانْتِماء لَدَى الشاعرة الأميركية جَوِي هارجو وأثره فِي خَلْقِ التَّوازُن وَتَحْقِيق الْعَدَالَة الاجْتِمَاعِيَّة لِجَمِيع سَاكِنِي الْأَرْض، فضلا عن أثر الذَّاكِرَة فِي اِسْتِعادَة الْهُوِيَّة الثَّقَافِيَّة الْمَفْقُودَة ، إذ يُوَاجِه سُكَّان أميركا الْأَصْلِيَّيْن فِي الوَقت الرَّاهِن تحدياتٌ كَبِيرَة فِي محاولتهم لِإِثْبَات هويتهم الْأَصْلِيَّةُ فِي مُجْتَمَعِ مُتَعَدِّد الْأَعْرَاق. حَيْث تَأَثَّرَت الْهُوِيَّة الثَّقَافِيَّة للسُّكَّان الْأَصْلِيَّيْن بالاستعمار الأوربي الَّذِي سَاهَم إلَى حَدٍ كَبيرٌ فِي طُمِس هويتهم وَتاريخِهِم الثَّقَافِيّ.

تتناولُ الدِّرَاسَة شَعْر جَوِي هارجو، شاعرة أميركية مِنْ أَصْلِ هِنْدِيّ وَجَهَدَهَا فِي الكشفِ عَنْ الْمَبَادِئِ النسوية البيئية الْمَوْجُودَة قديماً فِي تَقَالِيد السُّكَّان الْأَصْلِيَّيْن، حَيْث تستخدمها كَقُوَّة حَقِيقِيَّةٌ للوقوفِ بِوَجْه الظُّلْم وَالْقَمْع الَّذِي يُوَاجِهُه الهنود الْحُمُر مِنْ قِبَلِ النِّظَام القمعي فِي الْمُجْتَمَعِ الْحَدِيث. تطرحُ الدِّرَاسَة تساؤلاتْ حولَ أهميةِ المشهدْ الطَّبِيعِيّ لِمُوَاجَهَة مَشَاكِل العَصْرِ الحَدِيثِ وَتَحْقِيق التَّكَافُؤ الاجْتِمَاعِيّ ونبذُ الْعُنْصُرِيَّة، مبينةً أنَ الابتعادُ عَن الطَّبِيعَة وَالْعَادَات الْأَصْلِيَّة هِيَ السَّبَبُ الْأَوَّلِ لِشُعُور الِاغْتِرَاب الَّذِي يُعَانِيه السُّكَّان الْأَصْلِيَّيْن .

تكشفُ الدِّرَاسَة عَن دورِ شَّعْر جَوِي هارجو فِي إعَادَةِ إحياءُ التَّارِيخ الأميركي الْأَصْلِيّ والأساطيرُ الْقَدِيمَة والتقاليد الْقَبْلِيَّة الَّتِي تَسْتَنِد عَلَيْهَا النَّظَرِيَّة النسوية البيئية. وَبِهَذِه الطَّرِيقَة تَتَوَصَّل الدِّرَاسَة إلَى أَنْ هارجو اسْتَطَاعَتْ مِنْ خِلَالِ صَوْتَهَا الشِّعْرِيّ مُوَاجِهَة الْفِكْر الْغَرْبِيَّ الَّذِي يَقُومُ عَلَى الْفَاصِل الزمني مُحَاوِلا إلْغَاء تَارِيخ السُّكَّان الْأَصْلِيَّيْن. وَتَثْبُت الدِّرَاسَة أَن مفهومَ الزَّمَن لَدَى هارجو يُشْكِل حَلْقة دَائِرِيَّةٌ يرتبطُ فِيهَا الْمَاضِي بِالْحَاضِر وَالْمُسْتَقْبَل لِنَقْل الْمَوْرُوث الْأَصْلِيّ للأجيالِ القَادِمَة.

تَسْتَنِد الدِّرَاسَة عَلَى تَحْلِيلِ قَصَائِد مُخْتَارَةٌ مِنْ مَجْمُوعَاتِ هارجو الشِّعْرِيَّة الَّتِي تَتَضَمَّنُ (الاغنية الأخيرة) ۱۹۷٥، (إلى مَا قادني إلَيْه القمر) ۱۹۷۹، (لديها خُيُول عديدة) ۱۹۸۳، (أسرار تَنْبُعُ مِنْ لَبَّ الأرض) ۱۹۸۹، (جنون الْحَبّ والحرب) ۱۹۹۰، (امرأة هَبَطْتُ مِنْ السماء) ۱۹۹٤ (وخارطةٌ نَحْوَ عَالِمٍ آخر)۲۰۰۰.

 




ابدي برأيك

 

 

 

نظام الافراد الموحد

سجل الزوار

موقع السيرة الذاتية للتدريسين 

إدارة النظام

شعار الوزارة

شعار الجامعة

شعار الكلية

ألبوم الصور

مقاطع الفيديو

قانون الخدمة الجامعية

قانون إنضباط الموظفين

قانون إنضباط الطلبة

الزي الموحد للطلبة

التقويم الجامعي

العراق - ديالى - بعقوبة | طريق بغداد القديم 

مجمع جامعة ديالى

مجاور مبنى الأقسام الداخلية للبنات

 

         

مجلة ديالى للبحوث الانسانية  |  المكتب الإستشاري

م. مهندس محمد فخري مجيد / مسؤول الموقع الالكتروني|  مهندسة فادية علي عباس  |  م. مترجم زينة فيصل ياسين

جميع الحقوق محفوظة لموقع كلية التربية للعلوم الإنسانية - جامعة ديالى  |  Copyright © 2016

 

3:45