تواصل معنا عبر          الهيئة التدريسية   رئاسة الجامعة  

       

آخر الأخبار
  1.   كلية التربية للعلوم الإنسانية تقيم حلقة نقاشية في طبقات الجو العليا وأثرها على المناخ
  2.   اختيار السيد عميد كلية التربية للعلوم الإنسانية في جامعة ديالى رئيسا للجنة عمداء كليات التربية في العراق
  3.   ببالغ الحزن الشديد فقدنا الأستاذ الدكتور حسن محمد حسن الزركوشي في اخر ليلة من ليالي شهر رمضان المبارك .
  4.   تدريسيتان من كلية التربية للعلوم الإنسانية تنشران دراسة في مجلة تركية
  5.   كلية التربية للعلوم الإنسانية تقيم ورشة في النحو والصرف بين التقليد والحداثة على منصات التعليم الإلكتروني
  6.   برعاية السيد عميد كلية التربية للعلوم الإنسانية بجامعة ديالى الاستاذ الدكتور نصيف جاسم محمد الخفاجي، وبإشراف رئيس قسم الجغرافية الأستاذ المساعد الدكتور وسام متعب محمد، سيقيم القسم ورشة بعنوان طبقات ال
  7.   معاون عميد كلية التربية للعلوم الإنسانية يكرم من قبل منظمة ألمانية
  8.   بيان  يرفض مجلس جامعة ديالى تصريحات النائب  برهان المعموري تجاه  الجامعة ويؤكد المجلس ان الجامعة وتشكيلاتها ليس خاضعة لأي تأثيرات خارجية مهما كانت
  9.   قسم التاريخ يعقد سمنر لطلبة الدراسات العليا تخصص التاريخ الحديث والمعاصر
  10.   برعاية السيد رئيس جامعة ديالى الأستاذ الدكتور عبد المنعم عباس كريم، وبإشراف السيد عميد كلية التربية للعلوم الإنسانية الأستاذ الدكتور نصيف جاسم محمد الخفاجي، سيقيم قسم اللغة العربية في كليتنا ورشة تحت

أخبار الكلية

رسالة ماجستير في كلية التربية للعلوم الإنسانية تناقش المشهد الطبيعي والذاكرة – دراسة نسوية بيئية في شعر...

   
128 مشاهدة   |   0 تقييم
تحديث   25/04/2020 11:59 صباحا

رسالة ماجستير في كلية التربية للعلوم الإنسانية تناقش المشهد الطبيعي والذاكرة – دراسة نسوية بيئية في شعر جوي هارجو

كتب / اعلام الكلية :

ناقشت كلية التربية للعلوم الإنسانية في جامعة ديالى رسالة الماجستير الموسومة بـ (المشهد الطبيعي والذاكرة – دراسة نسوية بيئية في شعر جوي هارجو ).

وهدفت الدراسة التي تقدمت بها الطالبة اليمامة قيس يوسف ، وأشرف عليها الاستاذ المساعد الدكتور ناهض فالح سليمان ، إلَى الْكَشْفِ عَنْ دُور الْمَشْهَد الطَّبِيعِيّ والذاكرة فِي تَعْزِيز شُعُور الانْتِماء لَدَى الشاعرة الأميركية جَوِي هارجو وأثره فِي خَلْقِ التَّوازُن وَتَحْقِيق الْعَدَالَة الاجْتِمَاعِيَّة لِجَمِيع سَاكِنِي الْأَرْض، فضلا عن أثر الذَّاكِرَة فِي اِسْتِعادَة الْهُوِيَّة الثَّقَافِيَّة الْمَفْقُودَة ، إذ يُوَاجِه سُكَّان أميركا الْأَصْلِيَّيْن فِي الوَقت الرَّاهِن تحدياتٌ كَبِيرَة فِي محاولتهم لِإِثْبَات هويتهم الْأَصْلِيَّةُ فِي مُجْتَمَعِ مُتَعَدِّد الْأَعْرَاق. حَيْث تَأَثَّرَت الْهُوِيَّة الثَّقَافِيَّة للسُّكَّان الْأَصْلِيَّيْن بالاستعمار الأوربي الَّذِي سَاهَم إلَى حَدٍ كَبيرٌ فِي طُمِس هويتهم وَتاريخِهِم الثَّقَافِيّ.

تتناولُ الدِّرَاسَة شَعْر جَوِي هارجو، شاعرة أميركية مِنْ أَصْلِ هِنْدِيّ وَجَهَدَهَا فِي الكشفِ عَنْ الْمَبَادِئِ النسوية البيئية الْمَوْجُودَة قديماً فِي تَقَالِيد السُّكَّان الْأَصْلِيَّيْن، حَيْث تستخدمها كَقُوَّة حَقِيقِيَّةٌ للوقوفِ بِوَجْه الظُّلْم وَالْقَمْع الَّذِي يُوَاجِهُه الهنود الْحُمُر مِنْ قِبَلِ النِّظَام القمعي فِي الْمُجْتَمَعِ الْحَدِيث. تطرحُ الدِّرَاسَة تساؤلاتْ حولَ أهميةِ المشهدْ الطَّبِيعِيّ لِمُوَاجَهَة مَشَاكِل العَصْرِ الحَدِيثِ وَتَحْقِيق التَّكَافُؤ الاجْتِمَاعِيّ ونبذُ الْعُنْصُرِيَّة، مبينةً أنَ الابتعادُ عَن الطَّبِيعَة وَالْعَادَات الْأَصْلِيَّة هِيَ السَّبَبُ الْأَوَّلِ لِشُعُور الِاغْتِرَاب الَّذِي يُعَانِيه السُّكَّان الْأَصْلِيَّيْن .

تكشفُ الدِّرَاسَة عَن دورِ شَّعْر جَوِي هارجو فِي إعَادَةِ إحياءُ التَّارِيخ الأميركي الْأَصْلِيّ والأساطيرُ الْقَدِيمَة والتقاليد الْقَبْلِيَّة الَّتِي تَسْتَنِد عَلَيْهَا النَّظَرِيَّة النسوية البيئية. وَبِهَذِه الطَّرِيقَة تَتَوَصَّل الدِّرَاسَة إلَى أَنْ هارجو اسْتَطَاعَتْ مِنْ خِلَالِ صَوْتَهَا الشِّعْرِيّ مُوَاجِهَة الْفِكْر الْغَرْبِيَّ الَّذِي يَقُومُ عَلَى الْفَاصِل الزمني مُحَاوِلا إلْغَاء تَارِيخ السُّكَّان الْأَصْلِيَّيْن. وَتَثْبُت الدِّرَاسَة أَن مفهومَ الزَّمَن لَدَى هارجو يُشْكِل حَلْقة دَائِرِيَّةٌ يرتبطُ فِيهَا الْمَاضِي بِالْحَاضِر وَالْمُسْتَقْبَل لِنَقْل الْمَوْرُوث الْأَصْلِيّ للأجيالِ القَادِمَة.

تَسْتَنِد الدِّرَاسَة عَلَى تَحْلِيلِ قَصَائِد مُخْتَارَةٌ مِنْ مَجْمُوعَاتِ هارجو الشِّعْرِيَّة الَّتِي تَتَضَمَّنُ (الاغنية الأخيرة) ۱۹۷٥، (إلى مَا قادني إلَيْه القمر) ۱۹۷۹، (لديها خُيُول عديدة) ۱۹۸۳، (أسرار تَنْبُعُ مِنْ لَبَّ الأرض) ۱۹۸۹، (جنون الْحَبّ والحرب) ۱۹۹۰، (امرأة هَبَطْتُ مِنْ السماء) ۱۹۹٤ (وخارطةٌ نَحْوَ عَالِمٍ آخر)۲۰۰۰.

 




ابدي برأيك

 

 

 

نظام الافراد الموحد

سجل الزوار

موقع السيرة الذاتية للتدريسين 

إدارة النظام

شعار الوزارة

شعار الجامعة

شعار الكلية

ألبوم الصور

مقاطع الفيديو

قانون الخدمة الجامعية

قانون إنضباط الموظفين

قانون إنضباط الطلبة

الزي الموحد للطلبة

التقويم الجامعي

العراق - ديالى - بعقوبة | طريق بغداد القديم 

مجمع جامعة ديالى

مجاور مبنى الأقسام الداخلية للبنات

 

         

مجلة ديالى للبحوث الانسانية  |  المكتب الإستشاري

م. مهندس محمد فخري مجيد / مسؤول الموقع الالكتروني|  مهندسة فادية علي عباس  |  م. مترجم زينة فيصل ياسين

جميع الحقوق محفوظة لموقع كلية التربية للعلوم الإنسانية - جامعة ديالى  |  Copyright © 2016

 

3:45