تواصل معنا عبر          الهيئة التدريسية   رئاسة الجامعة  

       

آخر الأخبار
  1.   كلية التربية للعلوم الإنسانية تناقش أثر برنامج ارشادي بأسلوب إعادة الصياغة في تنمية البصيرة المعرفية لدى الممرضات
  2.   كلية التربية للعلوم الإنسانية تناقش التحليل المكاني لمحطات الوقود في قضاء بعقوبة
  3.   تدريسي من كلية التربية للعلوم الإنسانية يشارك بمؤتمر للدراسات التاريخية في تركيا
  4.   تدريسي من كلية التربية للعلوم الإنسانية يرأس مؤتمر للدراسات التاريخية في تركيا
  5.   كلية التربية للعلوم الإنسانية تناقش التكوين النحوي للخطاب الحجاجي في شعر المتنبي
  6.   كلية التربية للعلوم الإنسانية تناقش الثقة الاجتماعية المتبادلة وعلاقتها بالذات الانفعالية لدى طلبة الجامعة
  7.   كلية التربية للعلوم الإنسانية تناقش أمكانيات تنمية زراعة محصول البطاطا في قضاء بعقوبة
  8.   كلية التربية للعلوم الإنسانية تناقش التباين المكاني لكفاية وكفاءة الخدمات البلدية في مدينة بعقوبة
  9.   كلية التربية للعلوم الإنسانية تناقش أثر المغول على مدن العراق والمشرق الإسلامي حتى عام 703هـ 1304م
  10.   كلية التربية للعلوم الانسانية تجري امتحانات الدور الثاني للفصلين الدراسيين الأول والثاني لطلبة الدراسات العليا للعام الدراسي 2020-2021

أخبار الكلية

اطروحة دكتوراه في كلية التربية للعلوم الإنسانية تناقش ما لا يتحمله النص القرآني لغويا

   
367 مشاهدة   |   0 تقييم
تحديث   26/08/2020 6:34 مساءا

اطروحة دكتوراه في كلية التربية للعلوم الإنسانية تناقش ما لا يتحمله النص القرآني لغويا كتب / إعلام الكلية : ناقشت كلية التربية للعلوم الإنسانية اطروحة الدكتوراه الموسومة بـ (ما لا يتحمله النص القرآني لغويا ) . وهدفت الدراسة التي تقدمت بها الطالبة إسراء احمد محمود ، وأشرف عليها الاستاذ الدكتور مكي نومان مظلوم الى تتبع التفسيرات التي جانبت الصواب، وخالفت نظم القرآن وبلاغته. وتوصلت الدراسة الى استنتاجات عدة منها إِنَّ لكُلّ خطأ علّة، ولكُلّ هفوة سبب؛ فكان من أهمّ الأسباب التي أدت إِلى تحميل النصّ القرآني ما لا يحتمله، إهمالُ ما فسّره القرآن في غير موضع؛ فكان من مظاهره الغفلة عن وجود آية أُخرى في القرآن توضّح الآية المراد تفسيرها، أو توهّم أَنَّ الآية نظير آية أُخرى؛ فيجتهد المفسّر في القياس؛ فيخطئ في التفسير، ومخالفة خط المصحف ، أو توهّم وجود خطأ من الكاتب، فضلًا عن عدم الالتفات إِلى السياق، ومن ثمَّ عدم الانتباه لما فسّره رسول الله (صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وآله وَسَلَّمَ)، أو تقديم غيره من المعايير عليه، أو القياس على حديث بعيد عن مدار النصّ المشروح، ومن أسبابه أيضًا: السهو عن معرفة أسباب النزول، والخطأ الناتج عن اللّغة؛ وذلك بالاعتماد على مجرد اللّغة من دون الالتفات إِلى السياق أو المنقول، أو مخالفة استعمالات العرب في أثناء التفسير، فضلًا عن غياب تحكيم المنطق والحس، وهي ما أسميناها معايير قبول القول أو الردّ عليه. وأوضحت الدراسة أن للأثّر المجاز تأثيرًا واضحًا في إشاعة تفاسير كثيرة لا يحتملها لفظ القرآن، مع أَنَّ لها في معناها الحقيقي الظاهر وجهًا حسنًا منسجمًا مع لفظه ونظمه ، والتعصب المذهبي، والفكري، والعقائدي حَمَّلَ النصّ القرآني ما لا يحتمله؛ فظهرت توجيهات بعيدة عن سياق القرآن أو دلالاته؛ فقد حاول أصحاب هذهِ المذاهب إخضاع النصّ القرآني، وَلَيّ عباراته حتّى ينسجم مع اعتقادهم، وهو مِمَّا ظهر عند المعتزلة، والصوفية، والفلاسفة، وأهل الكلام أكثر من غيرهم ، والتحديث عن بني إسرائيل، والولع بالأخبار والقصص، ولاسِيَّمَا ما يخص العهد القديم جعل الإسرائيليات تأخذ حيّزًا واسعًا في التفسير؛ فكان مدعاة إِلى ظهور تأويلات لا دليل عليها من قُرآن وسُنّة ، ومع أَنَّ كُلّ إنسان مهما كانت منزلته يخطئ ويصيب؛ فليس أحد معصومًا من الزلل والخطأ إِلَّا النبيّ (صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وآله وَسَلَّمَ) والأئمة المعصومين، إِلَّا أَنَّ ما نُسبَ إِلى بعض الصحابة والتابعين من تفسيرات لا يمكن التسليم له بأَنَّهُ صدر عنهم؛ فقد يكون مِمَّا نُسب إليهم؛ وذلك لغرابة هذهِ التوجيهات .




ابدي برأيك

 

 

 

نظام الافراد الموحد

سجل الزوار

موقع السيرة الذاتية للتدريسين 

إدارة النظام

شعار الوزارة

شعار الجامعة

شعار الكلية

ألبوم الصور

مقاطع الفيديو

قانون الخدمة الجامعية

قانون إنضباط الموظفين

قانون إنضباط الطلبة

الزي الموحد للطلبة

التقويم الجامعي

العراق - ديالى - بعقوبة | طريق بغداد القديم 

مجمع جامعة ديالى

مجاور مبنى الأقسام الداخلية للبنات

 

         

مجلة ديالى للبحوث الانسانية  |  المكتب الإستشاري

مهندس. محمد فخري مجيد / مسؤول الموقع الالكتروني|  مبرمج.مواهب عبدالرسول  |  مبرمج.اخلاص مثنى تركي

جميع الحقوق محفوظة لموقع كلية التربية للعلوم الإنسانية - جامعة ديالى  |  Copyright © 2016

 

3:45